قصائد وقصص عن القبيلة

 

           قصيدة الشيخ مقبول بن هريس في فرسه                       قصة المزبورة (بين الشيخ مقبول والروقة)

                     قصة الحنيش ونجم بن صــــــــالـــح                                     قصيدة للشاعر مصلح بن عياد الشلوي                  

          مقتل الفارس شاهر بن عجيــــــــان                               محمد بن عرهب الشلوي والملك فيصل

          قصيدة للشاعر سعد بن صويب الشلوي                           قصيدة للشاعر مفلح بن فنيدان الشلوي

               وقعة إكـــــــــــــلاف

 

         من القصائد المشهورة والجميلة قصيدة 

 
الشيخ مقبول بن هريس في فرسه وقال فيها
يا  سابقي  يا  زينـة  الخـد   بسنـاد       
ولا هيب من  حدب  الظهور  الونيـه
أحط  لها  عـن  بـرد   الأيـام   لبـاد       
واحط  لها  في  ربعـة  البيـت   فيـه
إن عشت أنا لوصلك حي في  الأبعاد      
وأسقيك  من  كـدراً  عجاجـاً  رويـه
وإن مت فإن الموت أخذ راعي إجياد
عذر  علـى  نفسـه   وعـذر   عليـه
ربعي شلاوى في  المحاضيـر  وراد         
عاداتهم  يـردون   حـوض   المنيـه
أقصى  مواصلنـا  ليـا   حـد   بغـداد   
ما كف جبل  سلمى  وأبـان  وطميـه

 

ترى  معادينـا  مـع  الصبـح   ينقـاد      
قدم  طلوع  الشمس  فـي  كـل  هيـه
نروي  سيوفاً  باللقا  حـدب  وحـداد  
كم  واحـد  ٍمنهـن   كسنـه   دميـه

 

أوقات  ناخـذ  سبـق  الخيـل  وأذواد      
وأوقات   ربعـي   يحتمـون   الونيـه
ونارٍ  بلا  وقـاد  مـا  تنجـح   الـزاد       
ولا تجذب الساري  ولو  كـان  حيـه
وكوراً  بغير  احبال  ما  فيـه  مقعـاد     
وش  يلزمه  لا  شـد  فـوق  المطيـه

 

 

غزى الشيخ مقبول قبيلة عتيبة وكان النصر حليفه حيث اخذ ابلهم ومع الأبل اسارى ثم اطلق الأسرى وعاود الكره مرة ثانية ودخل ديارهم وضرب خيامه على مائهم اربع ليال .
ففاجأه القوم ليلا , فأخذوا الشيخ مقبول اسير ولما وصلوا به الى منازلهم اكرموه واعتبرو ذلك اكبر نصر لهم عندما اخذوه اسير فتمثل احدهم وهو الفارس  بخيت بن ماعز العطاوى  بابيات ابدى فيها سروره بأسرهم للشيخ مقبول حيث قال على مسمع الشيخ مقبول

 

 

 

 

الحمـد  لله  سـاع   نومـى   هنانـا               بوم اقتضينا في قطيع  الخراريس
ونهاض  خلى  طايح  فـى  نحانـا                 ومقبول عند الصبح يتل المناقيس
وتطلقـن   ارميهـم    مـن    يدانـا               من  فوق  قب  كنهـن   القرانيـس
اربع  ليـال  امخيـم   فـوق   مانـابا              هل الحجاز امنقلين  المهاريـس
يشـب   نـارة   عندنـا    ماحزانـا               ياعنك  ياشبابهـا   مامعـه   قيـس
وخربت على الى يذبحون السمانا               حماسه البن الخضر  فالمحاميـس

 

فأجابه الشيخ مقبول بهذه الأبيات :

 

 

 
 
جانا  من  الروقـى  جوابـا  هجانـا              بخيت مروى  مرهفات  العبابيـس
من  لابة   يـروون   حـد   السنانـا                 اليا التقت  خيل  وخيـل  كراديـس
اليا  اقبلو  يرخـون  حبـل  العنانـا                  وليا اسندو  ما  يبعدون  المراويس
فرح  بهيـة   ساعـة   مـن   زمانـا                  والفيد منا خمس  هجن  حراسيـس
وشنت  خابـر  يـوم  ذاك   المكانـا                  يوم انت عوذت الشياطين  وابليس
وشنت  خابـر  يـوم  ذاك   المكانـا                 يم الخضاره  والحيود  المراويـس
يوم انت فارقت  الضعن  والمبانـا                  وحم الشعاف ولابسات  المواريس
الصادره  ماجـاك  منهـا   الحنانـا                والوارده نعجل  عليها  المراميـس
نتلكـم   تـل   الرسـن    للحصـانـا                 الى  مساميره  ببيضة   غواطيـس
ودموع اخو سكرى  سواة  الغشانا                صابر على مابه من الغبن ومكيس
لابد  من  كدرا  تجـى  مـع   بيانـا            طرافها تعطى  الغبـا  والطعاميـس
ولو نحسب اللى  فيكم  اول  وثانـا            مايحسبه  غير  القلم  والقراطيـس
وشيوخنا من مات منهـم في جنانـا            واللى بقى يلحق  عليك  المقابيـس
حنا الشلاوى اهل الجموع الرزانا               على النقا نروى  طوال  النسانيس
الغلـب   مايثنـى   يكـود    الهدانـا                والا  غـلام   مايعـرف   التقاييـس

عند ذلك اخذوا يداعبون الشيخ مقبول وهو في أسره عن طريق الأعتزاز بالنصر عليه وقالوا له هل تغزى علينا بعد هذه المرة ياشيخ مقبول ؟
فأجابهم حددوا موعد ومكان معين وزبروها يعنى  الأبل  ومعها فرسانها .
 والله لغزى وانا مابعد حطيت زهاب ذلولى من عليها , فواعدوه على مكان يسمى  (ابرق الجلبه) وهو مكان معروف فى نجد واطلقو سراح الشيخ مقبول وجاهم بفرسان الشلاوى فوجدهم على وعدهم ومعهم الأبل وفرسانها ودارت المعركة بينهم وفي النهاية حالف النصر الشيخ مقبول وأخذ الغنائم ورجع وكان من جملة القبيلة فارس يدعى دليم الطر  تألم لهذا الموقف فتمثل بهذه الأبيات :

 

 
يم أبرق  الجلبه  جرى  لـى  عشيـه                             لا واهنى  اللى  عن  اسبابها  غـاب
جانا على ابن  هريس  قـوم  رويـه                            على النقا ماهو بسرق  بالاصحـاب
جونـا   وجيناهـم   علـى   مخبريـه                       وصار المصاحب بيننا غلط الأرقاب
وليا   اعتزينـا   عـزوة   المزحميـه                           نــادا    مناديـهـم    يالاد    حـطـاب
ولياخـذوا   شيـخ    خذينـا    لـديـه                             والبيض عقب الكون شقن الأجياب
وراحو  ورحنا  كلنـا   فـي   سويـه                            الا  الدبش  يفديك  يامـرذ  الأطـلاب
وياليـت  يـوم  الله   جلبهـم   عليـه                            ان  بندقى  مسلوبـه   كنهـا   الـداب
ماهى  بجبعـا   عـزرة   فـي   يديـه                             أرمى  بها  رمـى   كثيـر   ولاصـاب

-----------------------

 

قصة الحنيش

حدث ان تنافس سعَيد الحنيش وابن عمه صالح على الاماره وقام الحنيش بقتل صالح جد الشلاوى وبعدها قام بطرد زوجة صالح وكان معها ولدها نجم وهو صغير السن ورحلوا الى ترج وبقوا هناك فتره من الزمن حتى كبرنجم وفى احد الايام عرف بالقصه وان والده قًتل من قبل الحنيش ورجع الى وادي ضرى وكان يسمى (رمرم) وعند رجوعه ارسل شخص من ربعه يقال له السبيق او يطلق عليه وقال له اخذ ذلول من عندهم واهرب وهم سيلحقونك الى عندنا وسنكون مستعدين لقتلهم وبعد ذلك كان السبيق يشرب مويه من حوض وجاءته عجوز وقامت بشبر الحوض ووجدته شبر وقالت لو كان لال السبيق او ربعه احد هنا لقلت انا هذا الشخص منهم .
بعدها اخذ الذلول وحدر الوادي وعندما شاهدته جماعه الحنيش لحقوووه حتى وصل الى نجم بن صالح وجماعته وقاموا بقتلهم جميعا ما عدا الحنيش .
عندما علم الحنيش بان نجم موجود وجماعته قال ابلغوه باننى اريد مقابلته فرد عليهم نجم بقوله يجعلنى فى (الجود ) يعنى يجودنى من الغدر .
بعد ان تقابلوا قال الحنيش لن نبقى فى الديره مع بعض اما ان ترحل او انا ارحل .بعد ذلك تزوج نجم بن صالح من بنت عمه الحنيش واخذ جماعته ورحل الى سدرين وهى قريبه من حضن ونزل فى سدرين فتره من الزمن .
قام غزاه من عتيبه واخذوا ابل الحنيش واثناء عودتهم لديرتهم تقابلوا مع ربع نجم بن صالح وعند سوالهم عن مصدر تلك الابل ابلغوهم بانهم سلبوها من الحنيش فما كان منهم الا اخذها وردها للحنيش وربعه .
عندما علم الحنيش رد بقوله سبعين باهل نجم (يعنى يسبهم ) .بعد ان علم نجم ابلغ قومه بان الحنيش يسبهم وقال شدوا حزمكم سنغزو الحنيش اثناء ذلك علمت زوجته بنت الحنيش وكان لديه فرس معروفه بسرعتها وجيدها قامت بنت الحنيش ووضعت ابره او(صيخ )فى يد الفرس حتى لاياخذها نجم .بعد ان اخذ نجم ربعه وسرح للغزو قامت بفك الفرس وركبتها وحدرت لابوها الحنيش لكى تبلغه .وصلت بنت الحنيش قبل القوم وابلغت ابوها وعند وصول نجم وربعه دارت معركه بينهم قتل الكثير وقام نجم بضرب فرسه التى اخذها الحنيش من بنته ليغزوا عليها وقد عرفها نجم وسقط فلوها من بطنها بعد ان ارسل نجم عليها السهم .قال نجم لعمه الحنيش انا استطيع قتلك ولكن اريدك ان ترحل انت وربعك فقال الحنيش دوروا لى ديره مراقيها سنادي وطيورها حنادي وبعد ذلك رحل الحنيش وربعه قيل الى جهه ميسان فردت بنت الحنيش هذه القصيده :

 

 
سَرحت من  سدرين  صفرٍ  شمرهتنش  الشذى  عنها  بليلٍ  سرايح
تنش  الشذى   عنها   بليل   وكنهقناع عزرى ماهواء  الحزم  طايح
ومع صلاه الظهر او  عقب  ساعهعلى النير مطوي الجبى بالصفايح
ومع صلاه العصر او عقب  ساعهتنش  من  البرقى  جهامن  روايح
ومع صلاه المغرب او عقب ساعهعديتها فى  الجدر  جدر  بن  لايح
لكل   حارثين    قنيد    بن    عمهوعزى لكم  ياهل  الوجيه  القبايح
قربنا  لهم  فى  الدور  كل  مجربوقربنا  لهم  كل   سديسٍ   وقارح
ولكن جثى الخيل  فى  بطن  رمرمجثي الخشب جايه سحابٍ  روايح
ولكن لحى الشيبان فى بطن رمرمثغام   صيفٍ   من   القيض   فايح
وياسابقي عقب الغلا بانت  الخلىذبحها ذعار القوم نجم  بن  صالح
ضربها برمحٍ خمسة اشبار  طولهليا فلوها مع مضرب الرمح  طايح

وقعة إكلاف

هي معركة إكلاف أو كما يسميها بعض قبيلة الشلاوى بأم الصبيان وذلك نسبة الى

فقد كثير من الصبيان فيها وضياعهم بين الاودية والجبال.

ولقد حدثت هذه المعركة بين الشلاوى وخاصة ذوي حنيتم وبين الأخوان بقيادة ابن ربيعان

وكانت في عام 1339 ه تقريبا وقتل في هذه المعركة عدد كبير من الطرفين

ولقد عبر عن هذا الحدث الشاعر محمد بن قين بقصيدة يقول فيها :

 

 
يا  ونتي  بالصدر  وأضرس   تضراس

ضرسٍ    ثلبٍ    مونس    ضد    ميلي

من   شافني   يقول   مرضان    لاباس

وانا     بلاي     الهم     بِيد      بحيلي

أمشي  تقول   إني   هبيل   مع   الناس

قَدرت    يديني    من    كثير     وقليلي

وإن شفت لي خصةٍ وأنا أبغا التخصاص

كبيتها       يومٍ       مابه        حصير

وجدي  على  ربعي  بعيدين   الأرماص

أهل   جودةٍ    يوم    الزمان    المهيلي

أخلفهم  المخلف  وجاء   فيهم   أنحاس

وطاعو    مشاوير    المزيل    المحيلي

جوهم   يجرون   اليمن   مالهم   ساس

كلن   على    ذبح    الشلاوى    غليلي

جوهم صلاة  الصبح  بجموع  ٍ  أجناس

وراجوا  عليهم   مثل   روج   المسيلي

وقاموا    عليهم    منطلين     بالألباس

ضارين     في     قوماتهم     بالجميلي

إلي    ذبح    منهم     ثمانين     قباس

غير الصويب إلي  على  الجيش  شيلي

ياذيب   يم   إكلاف    حطلك    مجلاس

وأخذ    سنوات    مربع    لا     تحيلي

في    مفلهم    يوم    الأرياق     يباس

وأعزتي     عنهم      مددهم      قليلي

يوم  الإيدين  مفولها  حين  في  الراس

والراس   أكل   لحم   الذراع   الطويلي

في ما  مضى  سلفان  وجموع  وأفراس

ومجارين     تبنى      ومالاً      جليلي

واليوم  راحو  كانهم  شلو  في   الراس

تقطعوا     مثل      الحلال      الهميلي

 

-مقتل الفارس شاهر بن عجيان

في سنة 1193 ه وفي شهر شوال بالتحديد غزا الشريف سرور قبيلة الشلاوى

وكان من نتائج هذه المعركة مقتل الفارس شاهر بن سعد بن عجيان وكان

صاحب مال وكرم وكانت له أخت وابن صغير , فرثته اخته شاهره بقصيدة تقول فيها :

 

 
اليوم  ناظر  حالتـي   يـا   خشيبـان              غدالـي   الهـرش   المكـدد    رعيـه
يامال ابوي الي  له  النـاس  رعيـان               دبـت    عليـه     النملـه     العامريه
غدو بنون  العين  حمـاي  الاظعـان             واصبـر   علـى   مادبـر   الله   لـيـه
جانـا   خيالاًفـى    مثانيـه    ربــان              نـوه   مـن   القبلـه   مزونـه   رويـه
اوايلـه   مثـل    المخابيـط    نـيـران                 يوم  استهلت  مثـل  ضـرب  برديـه
وبرقه  سيوف  الهند  بيدين  غلمـان                  ودهم  القنـا   بيـن   النشامـا   هديـه
تركٍ  تلبّس  قايـد  الحـرب   تيجـان             يردون حوض الموت  ورد  الظميـه
نطحهم الفارس  علي  بنـت  ربـدان                 لين اختلف جمع  العدى  عـن  نويـه
بسيفٍ يشيل الراس من فوق الامتان          يقطع  ملازيم  الخـوي  عـن  خويـه
الي طرح منهم عشى الذيب سرحان           مـن   ابلـجٍ   خلـي   بهـاك   الشغيـه

 

 

محمد بن عرهب الشلوي والملك فيصل

اثناء حكم الملك فيصل رحمه الله اودع الشاعر محمد بن عرهب الجعرانى الشلوي احد السجون فى المنطقه الغربيه دون ارتكابه لاى جرم وبعد بقاءه فى السجن لفتره قام بكتابة قصيده وارسلها للملك فيصل .
وعند سماعها من قبل الملك فيصل امر مباشره باخلاء سبيله .

 

 
يالجتى    لجه     قطيع     الحيام                يالماء  ضبي  وغايبٍ  عنه   راعيه
تزبن    الشيران    مثل     الحثام                 يولاحدٍ فضى له من اهل الخير يسيه
والعد جاه  عصار  طرشن  جهام                يالزمل   والصملان   والطين   قافيه
مير قالواحرامي قلت مانى  حرام                 يجيبوا لي  الخصم  المداعي  بداعيه
قالوا خصيمك فيصل  ابن  الامام             يضلعٍ  طويل  ولانت   قادر   تعديه
قلت عساه يحكم حسبه الفين  عام             يوالله   علي   حكم   الشريعه   يقديه
صقرٍ    مخاليبه    تعقب     دوام                   ييومي  على  جول  الحبارى  ويفنيه
حٌول  على  شيخان  نجد  الحشام           يكم   واحدٍشاله    وغبى    مواضيه
كٌم     القبائل     كلهم      بالكمام           يوالبر  ضمه  والبحر  تحت   اياديه

 

 

قصيدة للشاعر سعد بن صويب الشلوي

قصيدة جميلة للشاعر سعد بن صويب بن مريزيق الشلوي وهي عبارة عن نصح ومدح ووصف

نترككم معها :

 

يالله  يا  مطلوب  في   التيسيريارب من صلى  وحج  وصام

                                                احفظ   عقيدتنا   من    التغييرأهل   البدع   عبادة   الأصنام

وأحفظ بلدنا  من  أهل  التدميرإلي   تروج   كل   شرٍ    سام

                                  أنت   الإله   وعندك    التدبيرخلاق      لاتسهى      ولاتنام

ومن كل ذنب أجعل لنا تطهيروعند اخر المشوار حسن ختام

إليا  هوينا   في   لحود   البيرالحفرة    إلي     كلها     ظلام

ويجيك   يسئل   منكر   ونكيريبون    منك    إجابتك     قوام

مافيه      لاحيلة      ولاتأخيريا سعد من جاب الجواب  تمام

ومن بعدها  يطلع  لك  التقريرفي   نارٍ   ولا   جنةٍ    وأنعام

نعمل ولا ندري وش  المصيرالعلم    عند    الواحد    العلام

أنصح وأنا في حاجة  التحذيريخطي اللسان وتخطي  الأقدام

لكن   أرجي    رحمة    القديريوم الحشر والخوف  والزحام

هذا  وأنا  في  خاطري  تعبيرعلي    مثل    اللازم     اللزّام

ربعي  لهم   حق   علي   كبيرويستاهلون  الطيب   والإكرام

رجل  بليا  ربع  وش   يصيركالثوب   يستر   بدون   أكمام

سلام    ياربع     لهم     تقديروالهم   عليّه   واجب    السلام

إعداد ما رفرف  جناح  الطيروإعداد  ماوقع   وطار   وحام

سلام   وافي    مايبي    تفسيرمن  قلب  ماهو   بس   بالكلام

يشمل  كبير   القوم   والصغيرعلى  القبيلة  كل   أبوها   عام

مما    يكنه    خافي    الضميرما  ينحصي  لو  تكتب  الأقلام

أغلي  بني  عمي   غلا   كثيرحيث إنهم وقت  اللزوم  إحزام

آلاد   شالي    سيفنا    الشطيرمن دُور أخو حمده  ومن  قدام

أهل  الكرم   وحماية   القصيرقصيرهم   بأمان   ما    ينظام

من وقتنا  الأول  وفي  الأخيرماغيرتهم      دورة       الأيام

وإن جاء نهار فيه  شر  وخيرأعلامهم   ترفع   مع   الأعلام

والي  بعدهم   واصل   المسيرلين أنتشر  في  دارنا  الإسلام

وأثني على بنيوس قوم  عجيرحصن على غرب البلاد وشام

والناصري  له  موقف   شهيرقوم  الحنيش  الفارس   المقدام

والمعذرة  في  حالة   التقصيرمن  يبذل   المجهود   ما   يلام

والخاتمة  صلو   على   النذيرعداد  من  لبا   ولبس   إحرام

 

قصيدة للشاعر مفلح بن فنيدان الشلوي

 

 

 
الا  ياهبوب  النود  هبي   هبوب   حقوق              نسيمك    يبرد    لاهب    الكبد    محتره
عطيني  هبوب  تبرد  الهاجس  المحروق                مخاليب   همي   باسرة    القلب    تجتره
مضالي  شهورصابرن  ماش  علم  يلوق              وانا  باح  صبري  ما  بقى  يازن   الدره
ليا  شفت  لي  رجم  طويل   رقيته   فوق            ولا  شوف  به  زول  زمالي   ولا   جره
زمى دونهم  ضلع  ورى  دربه  الممحوق                عساه  السنه  من  طاوله  ما  سلم   شره
ابا  قربهم  مار  ابعدتني   سهف   النوق                ابه  نفس  مرتاحه   وبه   نفس   منظره
سقى الله ليا  قالوا  سمر  فالشمال  بروق         تسيل   النفود   وسيل    الصلب    لامره
مداهيل بدون  جالهم  في  ضميري  دوق               على   شوفهم   ممنون   والعين   مستره
شلاوى  اهل  طاله  واهل  ماقفن  ماثوق                هل النعم الاصلي وانشدو من  سكن  مره
حزام  الرفيق  وعز  من  لاحقه   ملحوق                من  الماض   الاول   يوم   الايام   منفره
واهل  مجلس  بين  رواقه  عنه   مفتوق            تعاقب    مباهيره    وحلوه    بعد     مره
واهل مترفاتن مامشن في  حراج  السوق               ضبيات  بر   وحلوهن   من   حلى   بره
عساهم  بعد  منهو  على  النابه   ضيوق          مقارين    حجانه    تعقد    كما    الصره
ابو  لجنتن  كنه  على   حيدها   مصفوق          وما    هوب    ياحيه    ولاهوب    يادره
احب  الرجال   الطيبه   واكره   المطفوق            واللي  مهنتن  في   دربها   ماشيه   حره
واهاوي هوى البل لا رعت طالع الزملوق            واحب  الفياض  اللي  من  السيل   منغره
واحب   الفتاه   النايده   حلوة   المنطوق            سواة   الكحيله   زينة   الساس    والغره
واحب  المخيل  اليا  ترزم   وفيه   خفوق                يعم  البلاد   من   اسفل   الشرق   للحره
واحب الامان  ونعمة  الله  على  المخلوق             يازين    الليالي    كانها    سره     وقره
واسلم على سيد البشر في اخر  الطاروق       شفيع  امته   يوم   البشر   جالهم   صره

 

 

قصيدة للشاعر مصلح بن عياد الشلوي

من روائع الشاعر مصلح بن عياد قصيدة جميلة يقول فيها

 

 

 

 

الا    يــاالله    يــارب     العـبـادتنجينـي   مـن   الظلـم   وظلامـه

سقاك  السيـل   يـادار   الشـلاوىيادار  اهـل   المـروه   والشهامـه

اهل  قـب  المهـار   المسرجاتـيمنزحة  الجموع  عـن   الجهامـه

تنومس  ركضـة  الخيـال   منهـمليا  طار  العقـال  عـن   العمامـه

ليـا   ردوا   لمنقـوش    الهـنـاديصليب الراي يرجع  عن  كلامـه

واهل  صبح  الـدلال  المكرماتـيونجـرٍ   يحـرم   النايـم    منـامـه

ليا  قامـوا  صـلاة  الفجـر  الاولسنـا   ضيانهـم   يجلـى   عسامـه

ليا  حلـوا   علـى   مقطـان   عـدٍتقـول   معسكـرٍ    بنـوا    خيامـه

مجاندهـم    عباريـد     الثمـيـديحرام  الرجل  فيهم  مـن  حزامـه

ليا   واقـوا   بهجفـات   الكراسـيتعشى  الذيب  في  جـال  العدامـه

ليا  جا  دون  مقرعـت   التـوادينهـاراً  فيـه   نومـاس   ورخامـه

تنـادوا    بالاسامـي    واستعـزوامثـل   مايستعـز   السيـل    قامـه

من ابن الحارث الجمع  الرزينـيمن  الخمره  جنوب  اليـا  تهامـه

بن   الحـارث   مقابيـس   المنايـامخيـلاً   فيـه   ربـان    وعسامـه

عوراف عند  حـزات  العـوارفخصومٍ عنـد  حـزات  الخصامـه

لـيـا     جانامداعيـنـا      بحـجـهنقضنا  حجتـه   واخطـا   سهامـه

الاياقشر  مـن  صـادف  غضبنـااليا طاح الصويب  من  المسامـه

ثلاث  بدان  فـي  سبعـة   بـوارقعلى سبعة شيوخ  اهل  الزعامـه

ابـن   هريـس   قيـدوم   السرايـاعسى في  داخل  الجنـه  عظامـه

اخـو   حمـده    كعـام    العايليـنـاعدوه   يغتشـي   جيشـه   ملامـه

وابن  عايش  ودوخي  بن  مهلـجوابن  حريـش   خيـال   الجهامـه

وابن  رماح  فـي  مقـدام   سربـهاهل  بندق  واهـل  عـز  وكرامـه

وابن مهرس على القطر الشماليوريع   النجـد   شرقيـه   وشامـه

ليا  صدر  مـن   الباضـه   مسنـديضد  الخصم  في  ريـع  الندامـه

يفزع  له  عند  الضـده   مريسـيعقيد  القوم  في  غـزوة   سلامـه

ليـا  بيشـن   مـع   الآد   القرينـيدول  بنيوس  قاموا  مـن   مقامـه

اهل  عربٍ  تحيـل  القـوم  عنهـاليا  من  الفرنـج  ارهـوا  طعامـه

واهل ميسان وانصح  والفراعـيواهل بيضان  والصخـره  ودامـه

قرايـا   ناصـره    قـومٍ    رويــهمن  المقرح  اليا  حدبـاء   تهامـه

رجال  وبنـدقٍ  صافـي  خشايـبمن  البلجيـك   منقـوش   العلامـه

بريمان  الحنيـش   اللـي   نجبهـمكـلامٍ   صـدق   ماهـو   بالتهامـه

وابـو   علّيـه   المشهـور    منهـموابـن   ختـام   حـرٍ    باهتمـامـه

واهالي  تـرج  بتـران   المحـازمهل  البنـدق  اليـا  زاد  انحطامـه

ولا   ياكـم   عميـلٍ   شمتـوا   بـهبنوا  فوقه  مـن   الطيـه   ردامـه

تراهـم   بالنسـب    منـا    وفيـنـامثل  سيفٍ  نصابـه  مـن  لحامـه

انا مالي  شكر  في  مـدح  ربعـيمع  الشعار  لـي   هيبـه   وهامـه

بدون  قصور  في  جمـع  القبايـلوكـلٍ   لـه   مقامـه    واحتـرامـه

وانا من  جملة  الشعـار  الاوسـطمن الشعار  الاوسط  فـي  كلامـه

احوف  القاف  واحكّـم  ضميـريوانظّـم   كـل    شـئٍ    انتظـامـه

واسوق القاف سوق اهل الركايبواقوده  قـود  سمحـان   بخطامـه

واشوم  عن  الرزيلـه   والهزيلـهما احب  من  الكـلام  الا  سنامـه

ليا  قالوا  هـل   المجلـس   وقلنـاوجـا   لرجـل   هيبـه   واستقامـه

ليا  وجـه  سـوال   النـا   هرجنـاولمـا   سـال   مـا   قلنـا   علامـه

ونجلس  مع  رفيعيـن   المجالـسونكسب  من  مجالسهـم   غرامـه

غرامـة  فايـده   ماهـي   خسـارهسعة خاطر  وضحكـه  وابتسامـه

ولن  جانا   كبيـر   النفـس   قمنـاوخلينـا   لـه    المجلـس    يلامـه

كبير  النفس  مالـي   فيـه   رفقـهلو  انه  يدفـع   الضلعـان   امامـه

سقى الله  دار  سمحين  الضمايـربعيدين  السدود   اهـل   الشهامـه

مدلهـة    الرفيـق    اليـا    تـأثـرمنجية   الدخيـل   مـن   الرغامـه

ليا  جاهـم   مسيـر   رحبـوا   بـهتراحيبٍ  تجـزّي   عـن   طعامـه

ليا  مـن  البخيـل  ارخـى   دناقـهتحت عشٍ  مثل  عـش  الحمامـه

ورضي  الله  عـن   امـة   محمـدشفيع  الخلق  فـي  يـوم   القيامـه

علـى   الله   اتكلـنـا    واعتمـدنـافي  مبدء  الكـلام   وفـي   ختامـه

 

 

Design By : a h m e d-a f i f y  "7 o r s . o r g"